شهداء المنظمة

الشهيد احمد رشيد العريبي


من مواليد بلدة علي النهري البقاعية.نشاْ وترعرع في عائلة مثقفة،  و تعرف على الحزب الشيوعي باكرا من خلال الحلقات السرية وقتئذ في البلدة. وانتسب الى الحزب في اوائل السبعينات تعرف اكثر فاكثر على ادبيات الحزب السياسية. دخلت البلاد في ذلك الوقت حالة سياسية جديدة وبداْت الحرب الاهلية القذرة ففرضت على الحزب ومن ثم على المنظمات . لم يكن الرفيق(ابو خليل) يحبذ الحرب وقتئذ لذلك راح يتدرب على السلاح الى جانب الرفاق في منظمة علي النهري في معسكرات المقاومة الفلسطينية وشارك في جميع المعارك التي فرضت على الحزب لاْنها كانت حرب وجود . في فترة العمل السري اثناء وجود الجيش السوري في منطقة علي النهري افتتح مطعما في ساحة البلدة ليعتاش منه وكان ملاذا للرفاق وللجريدة(النداء).مع بداية الثمانينات تفرغ كليا للعمل مع الحزب حيث كان مرافقا للشهيد حسين مروة.قبل الأجتياح الاسرائيلي للبنان بعدة اشهر عقد قرانه على احدى الرفيقات في الحزب الذي لم يدم طويلا حيث اجتاحت الجاحفل الصهيونية اول عاصمة عربية(بيروت) .في هذه الاثناء واثر قيامه بواجبه الحزبي القت الطائرات الصهيونية صواريخها في منطقة الفنادق واستشهد الى جانب عمه اْبو زوجته وقد نعاه احزب ونعته منظمة علي النهري كاْول شهيد للمنظمة.
(مرسل من الرفيق ابو ادوار)mouhamed_bitar@hotmail.com


 الشهيد عماد البيطار

انه الشهيد البطل عماد علي البيطار مواليد بلدة علي النهري – قضاء زحلة البقاع الاوسط. ولد عام 1967 من عائلة فلاحية وتربى في اجواء شيوعية ووطنية. شارك في عدة عمليات عسكرية وشارك في دورات كشفية وعسكرية في الخارج. استشهد اثناء القصف الهمجي على مركز الحزب الشيوعي اللبناني (الدير) في 27-12-1989

كي لا ننسى شهدائنا وتحية منا لهم واننا على الدرب سائرون سنتذكر ما كتب في حينه اثناء تشييع الشهيد عماد البيطار نقلاً عن جريدة النداء الصادرة بتاريخ: الجمعة 29/كانون الاول/1989 البقاع الاوسط-علي فوعاني تشييع الشهيد عماد البيطار: وكانت علي النهري قد اعدت عرساً حقيقياً لشهيدها عماد البيطار، فزينت الشوارع ورفعت اليافطات المعاهدة على متابعة السير على خطى الشهيد. عند الساعة الثانية من بعد ظهر امس وصل جثمان الشهيد الذي حمل وطيف به شوارع البلدة،حيث جلل بعلم الحزب الشيوعي ،يتقدمه حملة الاعلام والفرقة الموسيقية لكشافة الجراح وعناصر كشافة الاتحاد وممثلو الاندية والمنظمات الشبابية. وسار في مقدمة المشيعين والد الشهيد واخوته والرفاق فاروق دحروج،حسين قاسم وملحم صليبا وممثلو القوى الوطنية والمقاومة الفلسطينية ومختار البلدة واعضاء لجنة الانماء في البلدة. وارسلت اكاليل باسم الامين العام للحزب الشيوعي اللبناني الرفيق جورج حاوي واللجنة المركزية واللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوري وقيادة محافظة البقاع ومنطقية البقاع الاوسط ومن منظمات الحزب في علي النهري،تعلبايا،الاقليم،الجبل،الشمال،الضاحية،ومن جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية،هيئة تنسيق فروع النجدة الشعبية اللبنانية في الجنوب،النجدة الشعبية في الرميلة،الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين،لجنة حقوق المرأة في البقاع،كشافة الاتحاد-علي النهري،منظمة الحزب في علي النهري،جمعية كشافة الجراح-فوج القائد علي سنديان، والهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية. وقد ادت التحية للشهيد ثلة من الرفاق باللباس العسكري. وكانت الفتيات يحملن صور الشهيد والاواني الملأى بالزهور والحنة(تقليد يقام في الاعراس عادة) .وكانت النسوة طوال الطريق ينثرن الورود والارز. وبعد ان صلي على جثمان الشهيد ووري الثرى كانت تطلق احدى وعشرون طلقة في وداعه. وكان وفد من قيادة الحزب ضم الرفاق: دحروج وملحم صليبا وعيسى الحجيري زار منزل الشهيد مساء امس الاول وتوجه دحروج الى والده واشقائه بالقول:” جئنا نستمد منكم التصميم والعزيمة لمتابعة الطريق التي اختطها عماد بدمه”.

————————————————————————————————————————-
الرفيق الشهيد فؤاد محمد الفوعاني

– مواليد عام 1970 بلدة علي النهري (البقاع الأوسط). – متزوج وله ولدان. – انتسب الى الحزب الشيوعي اللبناني عام 1986 – مناضل في صفوف جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية، وبقي يناضل في صفوف حزبه،
وفي جمعية النجدة الشعبية اللبنانية،

حتى تاريخ استشهاده يوم الأحد الواقع فيه 13 آب 2006 وهو يقوم بواجبه الوطني في التصدي للعدوان الصهيوني على وطننا.

————————————————————————————————————————-

الشهيد مصطفى حسين الفوعاني

من مواليد 1953 /حوش الامراء/متأهل وله 4 اولاد ،

انتسب الى الحزب الشيوعي اللبناني عام 1976 في منظمة حوش الامراء حيث كان يسكن وشارك في كافة المعارك التي خاضها الحزب انذاك ضد المشروع الانعزالي،
انتقل للعيش في بلدة كفرزبد لحين استشهاده. شارك بالتصدي للاجتياح الاسرائيلي عام1982. تم فرزه من قبل الحزب الى النجدة الشعبية اللبنانية حيث استشهد اثناء معارك الجبل في بلدة المعروفية اثناء قيادته سيارة اسعاف تابعة للنجدة وذلك بتاريخ 15/10/1983.
————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————————-
بعض مما كتبه الشهيد عمر الكردي

– نحن دائماً بحاجة الى قطرة دم تنعش الحزب وتقويه.
– سيبقى حزبنا القوة الاساسية في المعركة التي تخوضها جبهة الخلاص وجماهير شعبنا اللبناني.
– حبيبتي بيروت،فلنشرب معاً نخب الانتصار على خارطة الاقتحام.
– من العار ان نقدم دموعنا في الوقت الذي يقدم فيه الابطال دماءهم.
– ليس عاراً ان يدخل العدو ارض الوطن بل عار ان يخرج سالماً.
– في 4ايلول 1983 بدأت معركة الجبل،معركة تقرير مصير لبنان،فكان لنا ان ننتصر ونرفع رؤوسنا ،وفي 7 ايلول 1983 اكتمل الانتصار الكبير وجاء الحسم العسكري ليلغي اتفاق 17 ايار.
– اجمل ما في الحياة هو العمل ،والاجمل منه هو النجاح فيه والانتاج الممتاز.
– ايتها البندقية الصامدة بوجه كل غاصب على ارض الوطن ،ايتها البندقية المدافعة عن كرامتنا،نوع من الناس لا يعرفون عنك شيئاَ المجد والخلود لك ولكل حامليك،ايتها البندقية الوطنية الشريفة نحملك ورؤوسنا مرفوعة ونقول نعم قد نموت ولكننا سنقتلع الموت من ارضنا.
– لبنان المحتل يحبط معادلات الاحتلال.
– الكفاح المسلح وكفاح الكلمة في خندق واحد.
– تحية لهذه النبتة السحرية،المقاومة الوطنية اللبنانية.

وصية الشهيد عمر الكردي.


تحية عز واكبار الى كل الرفاق في جبهة المقاومة الوطنية العاملين على طرد وقهر اسطورة الجيش الذي لا يقهر.

انا عمر محمد الكردي وبملْ ارادتي وبكامل قواي العقلية اقر واعترف بأن الطريق الذي انا سائر عليه معرض في كل لحظة وفي كل مكان من ارض الجنوب ان استشهد في سبيل مبدئي وعقيدتي الماركسية-اللينينية، وقد اخترت هذا الطريق بكل ارادتي وبكل فخر ورحابة صدر واخيراً وليس آخراً والى الابد اودع امي واقول لها انني لم اعد اريد ان اخطب لأن خطيبتي هي بندقيتي واتمنى من والدتي ان تترضى علي وتتمنى لرفاقي التوفيق حتى التحرير،واتمنى ان لا يحزن من اخوتي علي احد بل ان يفرحوا لانني لن اموت رخيصاً.

واتمنى من رفاقي في منظمة رياق العمل بجد اكثر والانخراط في صفوف جبهة المقاومة ،لان لا طريق الا هذا الطريق كما اطلب من اخوتي حسن وعدنان وعبدو ان يفتخروا بي ويعتزوا لانهم هم من رباني وعلمني على حمل البندقية والانخراط في الحزب ثم في صفوف الشرف جبهتنا المقاومة الوطنية اللبنانية،واقول لرفاقي جميعاً في كل المنظمات الحزبية ان يمضوا في الطريق الذي سلكته كوكبة من الشرفاء وعلى رأسهم فرج الله الحلو كبير شهدائنا وفي جبهة المقاومة الشهيد البطل جمال ساطي ولولا عبود ووفاء نور الدين والشهيد الكبير محمد الدرخباني…

واخيراً ،الى اهلي ورفاقي،الى اهلي الاحباء،الى ابي لك مني الف تحية رغم ازعاجي لك، والى امي الحنونة،الى اغلى ام في الدنيا،لك الف تحية،والى اخي حسين والرفيق عبود وخالي علي وابراهيم وزينب وفاطمة ومريم وخديجة وهناء لكم مني الف تحية.

والى الرفاق في منظمة الحزب في رياق ،والى اخي ورفيقي عبدو ان تبقى على الطريق الذي سلكته انا،والى الرفيق ابو الزعيم بشكل خاص ان تبقى على الطريق،والى الرفاق زياد وعلي وعدنان وكل الرفاق الذين لم اذكر اسمهم…تحية الى جيراني كافة والى احبائي واصدقائي الى كمال النعيمي واهله،الى الرفيق طلعت والى الرفيق كمال الحجيري وحسن،والى كل الرفاق .الان انتم تعرفون الاسباب والى اهالي الشهداء،الى اهل الشهيد الرفيق علي الدرخباني واهل الشهيد غسان الساحلي وفاضل الديراني وجمال ولولا ووفاء تحية لكم جميعاً…سننتصر.

الرفيق ابو انيس

10/10/1985

الشهيد عمر الكردي

الشهيد مصطفى الفوعاني

الشهيد عمر الكردي

الشهيد عماد البيطار

                                                                                                             1

الشهيد فؤاد الفوعاني

Advertisements

6 Responses to شهداء المنظمة

  1. ابراهيم كتب:

    رفاقي الشهداء تأخرت كثيراً في الكتابة عنكم ولكن كانت ظروفي لا تسمح لاذكركم رغم ذلك كنتم في قلبي وعقلي انتم والطريق والفكرالذين من اجلهما استشهدتم كانوا الحافز الاول لابقى وفياً للعقيدة والمبادئ التي اعتنقتوهاواستشهدتم من اجلها وكل ما اكتبه او اعيد نشره عنكم ما هو الا جزء يسير مما سأكتبه عليِِ اوفيكم حقكم فعهداً مني سظل اتذكركم واذكر بطولاتكم ومآثركم وأنشر فكركم ما دمت حياً.

  2. ابراهيم كتب:

    مهما تعلم الانسان واستحصل على شهادات لا يصل الى مستوى شهادتكم ،فهي معلقة على صدورنا ونفتخر ونعتز بها، شهادة التخصص في تحرير الارض والانسان.

  3. ابراهيم كتب:

    يا رفاقي الشهداء انتم دوما عظماء ، وما دام فقير موجود على هذه الارض ،لا بد ان اصل اليكم يارفاقي الشهداء

  4. ابراهيم كتب:

    رفيق ابو ادوار الف شكر لك على هذه المعلومات عن الرفيق الشهيد ابو خليل وانها تحية للشهداء في ذكرى يوم الشهيد الشيوعي ونعتبرها عربون وفاء منا للشهداء

  5. ابراهيم كتب:

    رفاقي الشهداء ،انتم سراً من اسرار حياتنا ،لكن لا بد لنا ان نعلن عنكم ليس كي تصبحوا من الماضي بل لتنيروا لنا المستقبل ، مهما كتبت عنكم لا اوفيكم حقكم ،وحقكم علينا ان تعرف الناس من انتم.
    هناك شهداء شيوعيون من علي النهري يظن البعض انهم اصبحوا من النسيان لكن رفاقي الشهداء،الاحياء دائماً في ذاكرتنا .اعلن اليو م عن اسمائكم ، اعدكم عندما تصبح المعلومات كافية لدي عن حياتكم سأنشرها:
    الرفيق الشهيد احمد العريبي
    الرفيق الشهيد مصطفى الفوعاني
    الرفيق الشهيد عمر الكردي

  6. ابراهيم كتب:

    تحية اجلال واكبار للشهداء ،بكم نكبر وبكم نستمر.

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s