اغنية للفقر

اغنية للفقر

قصيدة للشاعر التشيلي بابلو نيرودا

أيها الفقر

منذ أن ولدت

وانت تتبعني

خلال الاخشاب المهترئة

من الشتاء القارس

وسرعان ما كانت عيناك تراقبان

عبر الثقوب

كانت طرطقات الميزاب ليلاً

تردد لي اسمك وكنيتك

ولكم كان يريعني منظر المملحة المهشمة

والبذلة الرثة والحذاء الممزق

هناك كنت تترصدني

بأنيابك الاكولة وعيونك الجائعة

ولسانك الرمادي

تقطع الثياب والخشب والعظام والدم

هناك كنت تبحث عني

تتعقبني في الشوارع

منذ ولادتي عندما استأجرت

غرفة صغيرة في الضواحي

رأيتك هناك

جالساً على كرسي تنتظرني

أو عندما انتزع اغطية السرير

في فندق ما ايام شبابي

لم اكن اعثر على عبير الوردة العارية

انما على فحيح فمك البارد

***

ايها الفقر لاحقني

عبر الثكنات والمستشفيات

عبر السلم والحرب

في مرضي قرع علي الباب

لم يكن القارع طبيباً

بل كنت انت ايها الفقر

تدخل علي ثانية

رأيتك تقذف بأمتعتي

الى الشارع

كان الرجال يرشقونها بالحجارة

وكنت انت بحب بغيض

تصنع من الكوم المهملة

وسط الشارع والامطار

عرشاً هرماً

وكنت تلتقط وانت تراقب الفقراء

صحني الاخير

جاعلاً منه تاجاً

***

ها أنذا الان

ايها الفقر

اتتبعك

ولانك كنت قاسياً انا قاس

انك تجدني اغني

مع كل فقير

ولسوف تجد غنائي

تحت كل سرير

في مستشفى المستحيل

ستجد غنائي

***

اني الاحقك ايها الفقر

اترقبك

احاصرك

اصوب عليك،اعزلك

اقضم اظافرك،احطم اسنانك الباقية

***

انا في كل مكان

في محيطات الصيادين

في المنجم حيث الرجال

يمسحون عن جباهم العرق الاسود

مرددين اشعاري

***

انا كل يوم

اخرج مع عاملة النسيج

لدي اياد بيضاء

لإمداد المخابز بالخبز

اينما كنت ايها الفقير

فإن غنائي يغني

وحياتي تحيا

ودمي يكافح

ولسوف انكسن راياتك الشاحبة

اينما تخفق

الشعراء القدامى

كانوا يدعونك:قديساً

مجدوا طيلسانك

وتغذوا بالدخان ثم اندثروا

اما انا فاتحداك

اصفع خديك

بأنيابي القاسية

واضعك في سفينة وانفيك

انا مع اخرين واخرين

واخرين كثر

نقوم بترحيلك من الارض

الى القمر

لكي تبقى هناك

بارداً سجيناً

تتطلع بعين واحدة

الى الخبز والعناقيد

التي ستغمر ارض الغد

Advertisements

About منظمة علي النهري في الحزب الشيوعي اللبناني

موقع منظمة علي النهري في الحزب الشيوعي اللبناني
هذا المنشور نشر في فن/أدب/وجهة نظر. حفظ الرابط الثابت.

One Response to اغنية للفقر

  1. القصيدة مرسلة من الرفيق ابراهيم مشكورًا

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s