محاولة لاغتيال ديكارت

محاولة لاغتيال ديكارت

 

 

خضر سلامة

 

أنا أفكر إذاً أنا موجود (ديكارت)

 

أنا أفكر إذاً أنا مطرود (عضو في حزب “ثوري”)

 

أنا أفكر إذاً أنتم موجودون (رئيس الحزب في اجتماع مع “رفاقه”)

 

أنا أفكر إذاً أنا مضروب (تلميذ في مدرسة دينية)

 

أنا أفكر إذاً أنا مقتول (ناقد للفكر الديني)

 

أنا لا أفكر إذاً أنا موجود (مواطن يمشي الحيط للحيط ويقول يا رب السترة)

 

أنا أفكر إذاً أنا مفقود (مواطن عربي أقل من عادي)

 

أنا موجود هنا لأنني لا أفكر بغيري (وزير)

 

أنا أفكر إذاً أنا معبود (زعيم طائفة صريح مع قطيعه)

 

أنا موجود إذاً أنا لا أفكر (موظّف في حضرة مسؤول أكبر منه)

 

أنا أفكر لأنك موجود (صحفي يتحدث مع زعيم يموّله)

 

أنا أفكر إذاً أنا مديون (أديب ومفكر عربي تقدمي)

 

أنا أفكر إذاً أنا ملعون (شخص مختلف فكرياً عن عائلته)

 

أنا لست موجوداً لأنني أفكر (شهيد يستعيد ذكرياته)

 

أنا أفكر أين سأكون موجود (جغل يفكر بسهرة الويك آند)

 

أنا أفكر حسب أين موجود (يساري سابق وقومي سابق واسلامي سابق وأنارشي سابق.. حسب الموضة)

 

أنا لا أفكر وآخر همي إذا كنت موجوداً أو غير موجود، وين الحمام؟ (مواطن يشكو من الإسهال)

 

 

Advertisements

About منظمة علي النهري في الحزب الشيوعي اللبناني

موقع منظمة علي النهري في الحزب الشيوعي اللبناني
هذا المنشور نشر في فن/أدب/وجهة نظر. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s