بيان صادر عن الحزب الشيوعي اللبناني- العلاقات الخارجية

بيان صادر عن الحزب الشيوعي اللبناني- العلاقات الخارجية

 

21/01/2011

 

رسالة الى الأحزاب الشيوعية واليسارية

 

في العالم العربي والعالم

 

الرفاق الأعزاء،

 

دخل لبنان، مرة جديدة، الى عنق الزجاجة نتيجة عودة الولايات المتحدة الى مشروعها التفتيتي المسمى “الشرق الأوسط الجديد”. والمرحلة الخطيرة التي يمر بها بلدنا اليوم تأتي على وقع ” العرقنة” من خلال محاولة تفجير صراع سني – شيعي سبق لنا أن حذرنا منه مراراًً وتكراراًً خلال الأشهر الستة الماضية، وبالتحديد منذ التصريح الذي أطلقه رئيس الأركان الإسرائيلي السابق غابي أشكينازي حول أن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان سيتهم عناصر من حزب الله باغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري.

 

لقد أقيمت هذه المحكمة بقرار من الأمم المتحدة ووضعت تحت الفصل السابع تمهيداًً لاستخدامها من قبل واشنطن والتحالف الأطلسي- الدولي في اتجاهات مختلفة:

 

· أولاًً- محاولة القضاء على المقاومة الوطنية للشعب اللبناني التي كبدت، منذ العام 1982، الهزيمة تلو الأخرى لإسرائيل والتي كان آخرها هزيمة صيف العام 2006.

 

· ثانياًً- منع تطور المقاومات الأخرى في العالم العربي، التي قامت على مثال المقاومة الوطنية اللبنانية وبدفع منها، بما يفسح المجال أمام تصفية القضية الفلسطينية وإمرار مشروع ” إسرائيل دولة اليهود في العالم” والإستيلاء على الأراضي العربية المحتلة في الجولان ومزارع شبعا وتلال كفرشوبا…

 

· ثالثاًً- إمرار مشاريع التفتيتي المطروحة أميركياًً واطلسياًً والتي انطلقت مما يجري في العراق وما يُسعى لتنفيذه في السودان ولبنان، عبر استخدام السلاح الديني المسلم- المسيحي، تارة، أو الطائفي، الشيعي- السني، تارة أخرى، أو تأليب القوميات الأخرى ضد القومية العربية، تارة ثالثة.

 

وتجدر الإشارة الى ضلوع بعض الأنظمة العربية في هذه المرحلة الجديدة من المؤامرة الأميركية على لبنان، ظناًً من القيمين عليها أن ضرب العنصر اللبناني المقاوم وتفتيت لبنان إنما يسهم في إطالة عمر أنظمتهم

 

إنطلاقاًً مما تقدم، يدعو الحزب الشيوعي اللبناني الأحزاب الشيوعية واليسارية العربية والحركات الشعبية العربية الى اعتماد كل أشكال الدعم مع الشعب اللبناني في مواجهته للمرحلة الجديدة، الخطيرة، من المؤامرة، بدءاًً بالضغط على الحكومات العربية المراهنة على التوجه الأميركي ووصولاًًً الى مقاطعة المصالح الأميركية.

 

كما يدعو الأحزاب الشيوعية واليسارية في العالم والرأي العام العالمي الى التضامن مع شعبنا وقواه اليسارية والديمقراطية من أجل حماية الموقف المقاوم للمشروع الأميركي- الإسرائيلي وإجراء التغيير الذي أقره الدستور اللبناني باتجاه الإنتهاء من النظام السياسي الطائفي المفجر للأزمات.

 

بيروت في21/1/2011

 

لجنة العلاقات الخارجية

Advertisements

About منظمة علي النهري في الحزب الشيوعي اللبناني

موقع منظمة علي النهري في الحزب الشيوعي اللبناني
هذا المنشور نشر في الحزب الشيوعي اللبناني وكلماته الدلالية . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s