شوارع البحرين تغلي … والنظام ينطق متأخراً

شوارع البحرين تغلي … والنظام ينطق متأخراً

واشنطن «تنـدّد» بالعنف وتحذّر من تدخل إيران

 

عناصر شرطة بحرينية يطلقون الرصاص المطاطي من مسافة قريبة جداً على متظاهرين في المنامة أمس (أ ب أ)

تطرق ولي عهد البحرين للمطالب الحقيقية للمعارضين، للمرة الأولى أمس. لكن الخطوة بدت متأخرة، بعدما عمّت البلاد مواجهات عنيفة أسقطت عشرات الجرحى، كان طرفاها، المعارضين العزّل من جهة، وعصابات «البلطجية» المسلحين بالسيوف والعصي والقوى الأمنية، من جهة ثانية. أميركا وبّخت حلفاءها في النظام على الاستخدام «المفرط» للعنف ودعتهم إلى «الإصلاح قبل أن تتدخل إيران»، أما الدول الخليجية، وعلى رأسها السعودية، فوردت أنباء عن نيتها التدخل عسكرياً، ما يزيد من احتمالات تفجّر الأوضاع في الجزيرة ذات الموقع الاستراتيجي الحسّاس.

انفجار أمني

هاجمت القوات الأمنية البحرينية المحتجين في دوار اللؤلؤة بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي كما اكد شهود عيّان، لكن أعداداً كبيرة من

المعارضين ظلت تتوافد إلى الدوّار مرددة شعار «سلمية سلمية» مما أفشل محاولات قوى الامن فضّ الاحتجاج في موقعه الرئيسي، ودفعها إلى الانسحاب فيما كانت سيارات الإسعاف تنقل المصابين إلى المستشفيات. وكانت مواجهات عنيفة اندلعت أيضاً بين الشرطة ومحتجين أغلقوا طريقاً رئيسياً يؤدي إلى مرفأ البحرين المالي، وهي منطقة تجارية رئيسية في البحرين، استخدمت فيها قوات الشرطة الغاز ومدافع المياه.

وفي وقت لاحق، عاد عشرات المتظاهرين للاعتصام بالقرب من مرفأ البحرين المالي بعد ساعات من تفريقهم، من دون إغلاق مدخل المرفأ، كما قام المحتجون أيضاً بإغلاق عدد من الشوارع في البلاد مع نزول مجموعات موالية مسلحة بالعصي والقضبان والأسلحة البيضاء إلى الشوارع لمهاجمة المعارضين. من جهة اخرى، هاجم ملثمون طلاباً معارضين معتصمين في جامعة البحرين بالعصي والسيوف، وذكر احد الموظفين ان «اشخاصاً مسلحين بعصي وسيوف وقضبان هاجموا طلاباً معارضين للحكومة معتصمين في جامعة البحرين» التي تقع في منطقة الصخير جنوب المنامة. وعمت حالة من الفوضى في الجامعة بحسب الموظفين.

ولم يتسن الحصول على أي تأكيد حول أعداد المصابين في الجامعة، إلا ان مصدراً طبياً قال إن عدد المصابين الذين ادخلوا للمستشفى بلغ 207 إصابات من بينها 3 حالتهم حرجة ويعاني احدهم من كسور في الرأس وهو تحت المراقبة وخمس حالات إصابات في العيون تستدعي إجراء جراحة عاجلة. وقال المصدر الطبي إن هؤلاء المصابين تم نقلهم من المرفأ المالي ودوار اللؤلؤة.

وقال احد المعتصمين في دوار اللؤلؤة، ويدعى ايمن عباس، إن «الشبان المعتصمين عند المرفأ قرروا قطع الطريق لمدة ساعتين، من الساعة السادسة الى الثامنة بعد ان تعرضوا لاعتداء خلال الليل من قبل اشخاص يرتدون زياً مدنياً»، حسب تعبيره. وأضاف إن «قوات مكافحة الشغب قامت بتفريق المعتصمين عند المرفأ المالي (شرق الدوار) الساعة الثامنة والنصف، فيما قامت قوات اخرى بالوصول الى الدوار من جهة منطقة السيف (غرب) قبل ان تتجمع على الجسر المطل على الدوار وتبدأ إطلاق قنابل الغاز والرصاص المطاطي على المعتصمين في الدوار بشكل متقطع». وذكر الشاهد انه «حوالى الساعة الحادية عشرة انسحبت قوات مكافحة الشغب من على الجسر».

من جهته، قال النائب خليل مرزوق من جمعية الوفاق المعارضة الشيعية إن تحرك المعتصمين باتجاه مرفأ البحرين المالي «كان تصعيداً سلمياً لعدم استجابة الحكومة لمطالب المتظاهرين». وقال إن «الخطوات كانت باتجاه التصعيد، لكن التصعيد السلمي. المتظاهرون لم يستخدموا شيئا كما فعل بلطجية النظام»، واتهم النظام بأنه «يستقوي بالبلطجية». وقالت حركة الوفاق إنها ستحمل وزير الداخلية المسؤولية عن أي هجوم يتعرض له المحتجون على أيدي مدنيين مسلحين.

«ضمانات» متأخرة

وعلى أثر هذه الاحداث الخطيرة، دعا ولي عهد البحرين الامير سلمان بن حمد آل خليفة الى الإسراع في بدء الحوار الوطني، مشدداً في الوقت نفسه على ان «المطالبة يجب ان لا تتم على حساب الأمن والاستقرار»، على ما اعلنت وكالة انباء البحرين. وأشار الامير سلمان الى موافقته على مبادئ للحوار تشمل «مجلس نواب كامل الصلاحيات» و«حكومة تمثل ارادة الشعب» و«دوائر انتخابية عادلة» و«التجنيس» و«محاربة الفساد المالي والاداري» و«أملاك الدولة» و«معالجة الاحتقان الطائفي»، بحسب المصدر نفسه. لكنه حذر من ان «الحق في الامن والسلامة هو فوق كل اعتبار وأن مشروعية المطــالبة يجــب ان لا تتــم على حساب الامن والاستقرار».

وأكد ولي العهد على «امرين هامين: إن أمن البحرين وسلامة مواطنيها ووحدتهم الوطنية لم ولن تكون محلا للمساومة من قبل أي طرف…ثانياً خلال الفترة السابقة عملنا جاهدين على خلق تواصل فعال بين مختلف الأطراف والفعاليات الوطنية للتعرف على وجهات النظر والآراء حول الشأن الوطني وذلك التزاماً منا بالبدء في إقامة حوارٍ وطني شامل». وأكد «ضرورة الاستجابة الفورية للدعوة للحوار لكل من يريد السلم والأمن والاصلاح من أجل تحقيق مستقبل زاهر ومشرق لكافة أبناء البحرين»، حسب الوكالة. وأشار الى «عدم الممانعة من عرض ما يتم التوافق عليه في الحوار الوطني في استفتاء خاص يعكس كلمة الشعب الموحدة».

وجدد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة أمس الدعوة للإسراع في بدء الحوار الوطني. ونقلت الوكالة البحرينية عن العاهل البحريني لدى استقباله وزير خارجية الاردن ناصر جودة تأكيده ان «مبادرة الحوار الوطني تستهدف الحفاظ على مكتسبات الشعب البحريني… والانطلاق الى المزيد من الاصلاحات السياسية والتنموية».

من جهة اخرى، وجهت الجمعيات السبع المعارضة وتجمع الوحدة الوطنية (ائتلاف قوى وشخصيات سنية موالية للحكم) نداءً للمواطنين البحرينيين دعتهم فيه «للابتعاد عن التصادم» مؤكدة «لا نقر ما ورد الى مسامعنا من مصادمات في بعض مناطق البحرين»، حسب بيان اصدرته هذه القوى بعد اجتماع عقدته أمس. وأضاف البيان «نرجو من قوات الأمن أن تحافظ على الامن في جميع مناطق البحرين وأن يمنعوا الصدام بين الأطراف… كما وندعو الى إنهاء جميع مظاهر التمييز الطائفي في الخدمات وعدم منع الغير من أداء أعماله».

تدخل خليجي؟

وفي بيان ثان، اعربت الجمعيات السياسية المعارضة السبع «عن قلقها من الأنباء الواردة عن قدوم قوات خليجية للبحرين» وأكدت «رفضها لأي تدخل عسكري خارجي في الشؤون المحلية يمس سيادة الدولة»، مشددة على «أهمية التوصل إلى حل داخلي ديموقراطي وسريع يجنب البلاد استمرار الأزمة الخطيرة التي تمر بها». وكانت صحيفة «الايام» البحرينية القريبة من الحكومة قد نشرت في موقعها على شبكة الإنترنت خبراً مقتضباً منسوباً لمصادر مطلعة عن «وصول قوات خليجية للبحرين للمساهمة في حفظ النظام والامن».

ونفى النائب البحريني حسن الدوسري دخول قوات من السعودية أو مجلس التعاون الخليجي إلى البحرين لفرض الامن والنظام وإعلان حالة الطوارئ، وأكد أن البحرين ليست بحاجة لدخول أي قوات. وقال الدوسري في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن «لدى البحرين جيشاً وقوات أمن قادرة على حفظ الأمن في البحرين». وأضاف إن «البحرين ليست بحاجة أيضاً لإعلان حالة الطوارئ»، غير أنه «دعا الجميع للإنصات إلى النقاط السبع التي أعلن عنها ولي العهد البحريني في خطابه»، وقال إن «البلاد تمر بظروف صعبة وإن تلبية المطالب لا يتم من خلال التظاهرات أو الاعتصامات».

إلى ذلك، نددت واشنطن «بشدة بأعمال العنف» وقال البيت الأبيض في بيان إنه «يحث» حكومة البحرين «على إظهار ضبط النفس واحترام الحقوق العالمية»، وتابع «نحث حكومة البحرين على مواصلة حوار سلمي وذي مغزى مع المعارضة بدلاً من اللجوء لاستخدام القوة».

من جهته، رأى وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس انه ينبغي على البحرين إجراء إصلاحات سياسية جوهرية سريعة لـ«قطع الطريق على اي تدخل ايراني». وقال غيتس للصحافيين عن لقائه مع كل من الملك حمد بن عيسى آل خليفة وولي العهد «اعلنت أننا لا نملك أي دليل على تدخل ايران في أي من الثورات الشعبية او التظاهرات في المنطقة، لكن هناك ادلة ملموسة تشير الى أن طول أمد الازمة، لا سيما في البحرين، سيدفع الايرانيين الى البحث عن وسائل لاستغلالها وخلق المشاكل». وقال للقادة البحرينيين «الوقت ليس في صالحكم».

وحذر غيتس، الذي وصل الى المنامة الجمعة الماضي لحث القادة البحرينيين على السير في طريق الاصلاحات السياسية، من «ان اصلاحات محدودة لن تكون كافية». وأضاف «اوضحت لهم انه في ظل هذه الظروف ومع الاخذ بالاعتبار الاسباب التي تقف وراء كل اشكال المظالم السياسية والاقتصادية فإن الخطوات المحدودة لن تكون كافية…الاصلاحات الحقيقية ضرورية». وأشار غيتس الى ان الانظمة العربية «تحتاج لأن تدرك حجم التغيير الذي يهز بلدانها»، وأوضح قائلا «ابلغت القادة البحرينيين بانه لا يمكن العودة الى الوراء… هناك تغيير ويمكن ان تتم ادارته او ان يتم فرضه… من الواضح هو اننا نفضل ان تتم الاستجابة لهذا التغيير».

وقــال غيتس إن الاحتــجاجات في البحرين لم تشكل اي تهــديد مباشر للمصالح الاميركية في هــذا البلد الحليف الاستراتيجي لواشنــطن من خارج حلف شمال الاطلسي والذي يؤوي قيادة الاسطول الخامس الاميركي العامل في الخليج.

(أ ف ب، أ ب، رويترز، أ ش ا)

 

 

Advertisements

About منظمة علي النهري في الحزب الشيوعي اللبناني

موقع منظمة علي النهري في الحزب الشيوعي اللبناني
هذا المنشور نشر في حول العالم وكلماته الدلالية , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s