تفاصيل جديدة حول وقائع الحركات الاحتجاجية التي شهدتها سوريا نهار اليوم الجمعة

تفاصيل جديدة حول وقائع الحركات الاحتجاجية التي شهدتها سوريا نهار اليوم الجمعة

دمشق ، محافظات ـ الحقيقة / خاص (+ وكالات): تشير المعلومات والإحصائيات الواصلة نهاية هذا اليوم إلى ” الحقيقة” من نشطاء ميدانيين إلى سقوط ما بين 10 إلى 12 شهيدا في مختلف المحافظات السورية نهار اليوم ، أكثرهم في محافظة درعا و ريف دمشق، إضافة لعشرات الجرحى. ويبدو أن القسم الأعظم منهم سقطوا برصاص قناصة ، الأمر الذي يتضح من صور الضحايا التي أظهرت أن الإصابات كلها في الرأس والصدر. ذلك في الوقت الذي ما تزال السلطة وأجهزتها تردد روايتها ببغائيا عن” العصابة المسلحة” التي تحولت إلى نسخة سورية من حكاية “راجح” !

 

وكانت المظاهرات قد اندلعت بعد صلاة الجمعة في معظم المناطق السورية ، بينما كانت الأجهزة الأمنية تنتشر في محيط المساجد والشوارع المؤدية إليها بكثافة غير مسبوقة.

ففي درعا أغلقت قوات الامن جميع المداخل المؤدية الى المدينة حيث سقط ما لا يقل عن مئة محتج الشهر الماضي بنيران القناصة المنتشرينبكثافة فوق أسطح المباني. وطلب من العدد القليل من الصحافيين الذين سمح لهم بالعملفي سورية بالبقاء في دمشق مما يجعل تأكيد الأرقام الحقيقية في المظاهرات أمرا صعبا.

وفي العاصمة، تم منع المحتجين من مغادرة مسجد الرفاعي في ضاحية كفر سوسة وأغلقتكافة الطرق المؤدية إلى المنطقة . وقال نشطاء لـ”الحقيقة” إن اشتباكات نشبت بين المتظاهرينومجموعات من البلطجية التابعين للسلطة وأجهزتها. ولم يفد عن وقوح شهداء أو جرحى.

وفي حي الصليبة فياللاذقية شمال غرب سورية وابرز مرافئ البلاد، تظاهر نحو مئتي شخص بدون ان تتدخلقوات الامن لم تتدخل لتفريقهم، حسبما اعلن ناشط لوكالة فرانس برس.

وكان 13مدنيا وعسكريا ومحتجين اثنين قتلوا في اللاذقية وجرح 185 شخصا مطلع الاسبوع عندمااطلق مجهولون متمركزون على اسطح مبان او على متن سيارات او سيرا على الاقدام، الناربطريقة عشوائية او اعتدوا بالسلاح الابيض على سكان. واتهمت السلطات اصوليينمسلمين بانهم وراء هذه الاحداث لكنها لم تعط حتى الان اي تفاصيل حول جنسيتهم.

وفي منطقة القامشلي تظاهر ، للمرة الأولى منذ بدء الحركة الاحتجاجية ، أكثر من ألف متظاهر من الأكراد دون وجود قرار سياسي واضح من الأحزاب الكردية بالتظاهر ، مطالبين بالحريات العامة. وقال مراقبون إن توجه السلطة لحل مشكلة ” غير المجنسين” ، و اللقاء بين محافظ الحسكة وبعض الفعاليات الحزبية الكردية ( بحسب ما أفادنا مصدر حزبي كردي) ربما يكونا خففا من استعداد المواطنين الأكراد للمشاركة على نحو فعال.

وقال الناشط الحقوقي رديف مصطفى ان المتظاهرين رفعوا لافتات كتب عليها ‘نحن دعاة الحريةلا دعاة الجنسية فقط’ وهتفوا ‘الله سورية وحرية وبس’ و’سلمية سلمية’. ، مضيفا القول ‘ان قوات الامن لم تتعرض لهم الا ان بعض سائقي الدراجات ‘موالين’ قامواباستفزاز المتظاهرين مما دعاهم الى التفرق تفاديا للانزلاق الى صدامات’. ولم تسجل أية اعتقالات.

 

وكانت وسائل إعلام السلطة أعلنت أن رأس النظام وجه ‘بتشكيل لجنة لدراسة تنفيذ توصية المؤتمر القطري العاشرالمتعلقة بحل مشكلة احصاء عام 1962 في محافظة الحسكة’ عندما حرم عشرون بالمئة مناكراد سورية من الجنسية السورية، بحسب منظمات حقوقية. ويفترض ان تنهي هذهاللجنة ‘دراستها قبل 15 نيسان/ابريل 2011’، بحسب الوكالة.

 

أما في حمص ، فقد أفاد مراسل “الحقيقة” سامر خليل بأن المظاهرات شملت ، إضافة للمدينة ، عددا من الضواحي مثل البياضة والخالدية والبياضة ودير بعلبة. وأفيد بأن الحصيلة النهائية كانت مع نهاية النهار : استشهاد زكريا كراز من حي البياضة ، وثلاثة من عائلة شحادة في حمص ، وفتاة من عشيرة الفواعرة ، وإصابة مرهف شامان بطلق ناري في صدره. وقد وصفت إصابته بالخطيرة. كما أفيد عن اعتقال الشيخ منير حوري زادة بعد ضربه على الدماغ باعقاب البنادق و اصابته برضوض.

وكانت مجموعات أخرى من المتظاهرين قد قطعت طريق حمص ـ السلمية بالإطارات المشتعلة والأحجار الكبيرة رغم قيام السلطة بزج أعداد كبيرة من عناصر”اتحاد الشبيبة” .

 

معلومات متفرقة :

جاء في حصيلة معلوماتية متأخرة من مراسل “الحقيقة” خليل خليل أنه تم قطع الانترنت و الهاتف تماما في مدينة الرقة. أما في دير الزور فسجل قيام المدعو عبدالرزاقالجربوع (رئيس اتحاد الطلبة ) و المدعو حمود الهلال(نقيب المعلمين) بجمع البلطجيةوالمنتفعين والسكاكين والصور للاعتداء على مئات المتظاهرين. وتأكد من سقوط ثلاثة شهداء في دوما هم احمد رجب ، .فؤاد بلة، محمد علايا . كما وجرى اعتقال عدد من الجرحى عرف منهم: عدنان وهبة ، عماد الدين البيسواني ، فارس النخال ، محيي الدين خوشان ، علي وهبة ، عمار تيناوي ، حسن فتح الله . أما المعتقلون من غير المصابين فهم : عدنان طه، حسان منعم، طارق فليطاني، محمد فليطاني، تمام العمر . ومن معتقلي تظاهرة جامع الرفاعي في ” كفر سوسة” عرف : راتب المؤيد ، عبد الله الأصيل 21 سنة، صهيب محمد العمار، محمد معن شربجي41سنة ، عبد الرحيم عليان ، محمد عودة ، محمد الشربجي ، أنس جبان.

ـــــــــــــــــــــــــــ

(*) ـ ساهم في جمع وتنسيق المعلومات في هذا التقرير ، والتقارير الأخرى التي نشرت عن وقائع نهار اليوم ، مراسل “الحقيقة” سامر خليل من حمص.

ـ لمزيد من التفاصيل الأخرى ، راجع تقرير “الحقيقة” الذي نشر مساء اليوم على الرابطين:

 

 

Advertisements

About منظمة علي النهري في الحزب الشيوعي اللبناني

موقع منظمة علي النهري في الحزب الشيوعي اللبناني
هذا المنشور نشر في حول العالم وكلماته الدلالية , , . حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s